تجليات النار في شهر النور... (5)

د. مجدي العفيفي
٠٢ يونيو ٢٠١٩ - ١١:٠٩ ص
خالد الجندي
خالد الجندي
عفوا يا شيخ خالد الجندي.. إسرائيل ليس هو نبي الله يعقوب..! عزيزي وصديقي الشيخ خالد الجندي أعرفك منذ زمن بعيد، كصحفي يتحرك في شارع الصحافة منذ نحو 50 عاما، وكرجل يعمل بالفكر والنقد، تحاورنا كثيرا، ولعلك تذكر ملف التحرش الديني، في صفحتين متقابلتين في قلب جريدة الأخبار، وكان ملف مناظرة بينك وبين الأستاذ مدحت قلادة رئيس اتحاد المنظمات القبطية في سويسرا والدكتور سعد الدين الهلالي، وحلق هذا الملف في فضاء كثير من دول العالم، وكان له رد فعل دولي بين الكنائس والهيئات والمنظمات والجاليات والمجتمعات المسيحية في أوروبا وأمريكا. أتابعك كعالم جليل، وكشيخ (حقيقي) من شيوخ الأزهر العظيم، لك خطراتك الإيمانية الجميلة، ولديك حضورك الإنساني، وتمايزك بالكثافة العلمية، والذاكرة المتدفقة ذات السعة العالية.
وأنا دائما أبحث عن محاورة العلماء المستنيرين الذين يتحدثون لغة الأعماق البعيدة، وليس علماء الظاهر الذين وصفهم الإمام الغزالي بأنهم زينة الأرض والملك، فأين هم من علماء الباطن.. زينة السماء والملكوت.. ومثل علماء السوء كمثل صخرة وقعت على فم النهر، لا هي تشرب الماء، ولا هي تترك الماء يخلص إلى الزرع طبقا