جثة أب وحجارة في شوال.. جريمة «حربي وصباح» بسوهاج

حربي وشقيقته قتلا والدهما ووضعا جثته داخل جوال ثقلاه بحجارة وألقياه في النيل.. المتهمان: «كان بيطلب فلوس لشراء المخدرات ويعتدي علينا بالضرب»
تحرير:محمد أبو زيد ٠٣ يونيو ٢٠١٩ - ٠٥:٤٠ م
جثة - أرشيفية
جثة - أرشيفية
سنوات عاشها "حامد" الذي تخطى الخمسين من عمره يعامل نجليه معاملة قاسية، ضرب مبرح وتعاطٍ للمخدرات حتى أصاب الابن وشقيقته اليأس، وقررا وضع حد لتلك المأساة بعد أن ضاقا ذرعا بتصرفاته وجلسا يفكران في خطة الخلاص من الأب القاسي، وصنعا من أنفسهما "القاضي والجلاد" وتحولا لشيطانين بديلا عن الشيطان الذي صفد في شهر الرحمة، وتوليا مهمة "الوسوسة"، بعدما تجرد كلاهما من معاني الرحمة لينتهي الحال بوالدهما جثة في قاع النيل، وصار قلباهما كالحجارة التي وضعاها بجوار جثته حتى لا تطفو على سطح النهر.
خطة الشياطين داخل منزل بقرية الأحايوة مركز العسيرات في محافظة سوهاج جلست "صباح" بجوار شقيقها "حربي" يضعان اللمسات الأخيرة في خطة قتل والدهما "حامد"، بعد أن ظلت تذكره وتلقي على مسامعه عددا لا بأس به مما يفعله بهما من ضرب مبرح وإهانات، وسيرته التي انتشرت كالنار في الهشيم وسط أهالي قريته بتعاطيه المخدرات،