ترامب يملي شروطه التجارية المجحفة على بريطانيا

يسعى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لاستغلال الأزمة السياسية القائمة في بريطانيا خلال الوقت الحالي، وتحديدًا بعدما اتجهت مفاوضات البريكست مع الاتحاد الأوروبي للفشل
تحرير:محمود نبيل ٠٣ يونيو ٢٠١٩ - ١٢:١٧ م
ترامب
ترامب
بقدر ما انتظرت بريطانيا زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للبلاد، نظرًا لما تحمله من أهمية اقتصادية وسياسية على مستوى العلاقات بين البلدين، فإنها أيضًا تنتظر شروطا أمريكية مجحفة للتعاون فيما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. زيارة الرئيس دونالد ترامب إلى المملكة المتحدة، التي بدأت اليوم الإثنين، وسط غضب من التعليقات التي أدلى بها سفيره، قد تشير إلى أن الولايات المتحدة عازمة على استغلال الأزمات السياسية والاقتصادية التي تمر بها بريطانيا، بعد تعثر مفاوضات خروجها من الاتحاد الأوروبي.
وحسب صحيفة الجارديان البريطانية، فإن تصريحات وودي جونسون، السفير الأمريكي في المملكة المتحدة حول العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين، قد تؤدي إلى اندلاع أزمة كبيرة على المستويين السياسي والاقتصادي، خاصة في ظل رغبة واشنطن باستغلال الظروف الحالية لبريطانيا. بريطانيا تصل إلى اتفاق مع «اليورو»