بعد الحظر الأمريكي.. هواوي تتخلى عن كابلاتها البحرية

بعد حظر التعامل الأمريكي مع العملاق التكنولوجي الصيني شركة هواوي، تحاول الأخيرة استعادة مكانتها في سوق الهواتف، ولكن حتى الآن لم نر إنجازا أو تقدما
تحرير:مي فؤاد ٠٤ يونيو ٢٠١٩ - ٠٢:٠٠ م
هواوي
هواوي
يبدو أن العقوبات القاسية التي فرضتها الحكومة الأمريكية الشهر الماضي على الشركة الصينية العملاقة هواوي، بدأت تؤتي ثمارها. اضطرت شركة هواوي الصينية إلى محاربة الشكوك والمخاوف بشأن أمان معدات الشبكات الخاصة بها لسنوات عديدة، والتي تُوجت في الآونة الأخيرة بوضعها على قائمة سوداء للولايات المتحدة من قبل إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الآن تتنحى هواوي رسميًا عن أحد أهم مجالات الأعمال التجارية، من خلال التخلي عن قطاع أعمال الكابلات البحرية، وتقليص حجمها حسب موقع "the verge".
وضعت شركة كابلات الاتصالات البحرية Huawei Marine، التي تمتلك فيها هواوي حصة قدرها 51%، كابلات الألياف البصرية تحت البحر بين القارات بنفس الطريقة التي كانت تفعل بها مايكروسوفت وفيسبوك وجوجل، تم تأسيسها في عام 2009 ووضعت أكثر من 50 ألف كيلومتر من الكابلات من خلال 90 مشروعًا، مع ذلك، في الآونة الأخيرة،