خطبة العيد في الجزائر.. رسائل للحكومة والمعارضة

خطبة صلاة عيد الفطر المبارك تناولت الأزمة التي تمر بها الجزائر منذ عدة أشهر حيث أكدت أهمية وحدة الصف لتجاوز الأزمات والدعاء للجزائر للخروج من الأزمة السياسية الحالية
تحرير:وفاء بسيوني ٠٤ يونيو ٢٠١٩ - ٠٢:٤٨ م
الجزائر
الجزائر
تتواصل للشهر الثالث على التوالي انتفاضة شعبية بالجزائر أطاحت مطلع أبريل الماضي بالرئيس عبد العزيز بوتفليقة وتطالب حاليا برحيل كل رموز نظامه. وفي ظل الأوضاع التي تعيشها الجزائر احتفل الجزائريون اليوم بعيد الفطر، بعد أن أعلنت اللجنة الوطنية للأهلة، أن أمس الإثنين هو المتمم لشهر رمضان واليوم الثلاثاء، غرة شهر شوال وأول أيام عيد الفطر المبارك، عقب ثبوت رؤية هلال شهر شوال. واحتشد المصلون في مساجد الجزائر صباح اليوم، لتأدية صلاة العيد، فيما دارت خطبة العيد في أغلب المساجد حول أهمية وحدة الصف لتجاوز الأزمات والدعاء للجزائر للخروج من الأزمة السياسية.
وسيطرت الأزمة التي تمر بها الجزائر في الآونة الأخيرة، على خطبة صلاة العيد بمختلف ولايات البلاد، ففي المسجد الكبير في العاصمة دعا الخطيب مواطني بلاده إلى حماية المسيرات السلمية من الاختراق و"المشاريع المغرضة"، حاثًا السلطات في الوقت ذاته على ترسيخ قيم العدالة والمساواة. كان ذلك خلال بحضور عبد القادر