جوجل تستخدم «الأمن القومي» لإعادة العلاقات مع هواوي

حذرت شركة جوجل الأمريكية إدارة الرئيس دونالد ترامب من أن إيقاف التعامل مع شركة هواوي قد يؤدي إلى مخاطر ضخمة تتعلق بالأمن القومي في الولايات المتحدة
تحرير:محمود نبيل ٠٧ يونيو ٢٠١٩ - ٠٢:٥٣ م
هواوي وجوجل
هواوي وجوجل
بدا الخيار الذي اتخذه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الأشهر القليلة الماضية، بقطع علاقات الشركات المعنية بقوانين الولايات المتحدة بالشركات الصينية، وبالأخص هواوي التي تمتلك صلات مباشرة مع الحكومة في بكين، صعب التنفيذ على المؤسسات التي تلتزم به، خاصة شركة جوجل صاحبة العلاقات والاستثمارات الضخمة في مجالات التكنولوجيا. إنهاء تزويد "جوجل" تكنولوجيا منصة أندرويد لهواتف هواوي الصينية كان بمنزلة سلاح ذي حدين، إذ لم تكن تتوقع الإدارة الأمريكية أن تأثيرات القرار قد تكون ذات انعكاس سلبي على جوجل.
ووفقا لما كشفته صحيفة فايننشيال تايمز البريطانية، حذرت جوجل إدارة ترامب من أنها تخاطر بتعريض الأمن القومي الأمريكي للخطر إذا واصل المضي في فرض قيود نقل التكنولوجيا الشديدة على هواوي، إذ تسعى الشركة الأمريكية العملاقة إلى مواصلة التعامل مع نظيرتها الصينية المدرجة في القائمة السوداء. هواوي: جميع الهواتف