زواج بالمهد وجحيم 7 سنوات.. قاتلة أبيها تصدم المباحث

الابنة: أجبرني على الزواج من رجل يكبرني بـ15 عاما وعشت معه سنوات ثقيلة.. حاولت الهرب أكثر من مرة لكن أبي أجبرني على العودة في حياة لا أطيقها
تحرير:نصر الدين عبد المنعم ٠٧ يونيو ٢٠١٩ - ٠٦:٠٥ م
ندم
ندم
«لست نادمة على قتله، ولو عاد لقتلته مئات المرات، لم يكن أبا، وقد دمر حياتي وطفولتي».. كان ذلك ما ساقته فتاة أمام رجال التحقيق في شبرا الخيمة بمحافظة القليوبية، مبررة تلك الطريقة البشعة التي قتلت بها والدها، (خنقا حتى الموت) وكم الانتقام الذي كان يملأ قلبها تجاه من منحها الحياة، مشيرة إلى أن والدها المجني عليه قتل أحلامها دفعة واحدة حينما باعها لرجل يكبرها بـ15 عاما وزوجها في سن الطفولة، رافضا أي محاولة لإنهاء معاناتها من الرجل الذي تشاركه الفراش كل يوم، ولما طفح الكيل قررت الانتقام من الجميع وفي مقدمتهم أبوها وأنهت حياته دون تردد.
وأقرت المتهمة بقتل والدها خلال اعترافات تفصيلية أمام مباحث شبرا الخيمة، بارتكاب جريمة القتل عمدا، موضحة أن أباها حرمها من أبسط حقوقها وهي اختيار شريك حياتها، وأصر على تزويجها رغم كونها قاصرا لرجل يكبرها بـمثل عمرها مرتين، ورغم محاولتها الرفض فإن الأب قرر المضي قدما في إتمام الزيجة. وقالت الابنة القاتلة