«أبو عيطة».. هنا يبدأ الإرهاب وينتهي

الإرهابيون استخدموا منطقة أبو عيطة للتخطيط والانطلاق لتنفيذ عمليات إرهابية بشمال سيناء.. منطقة نائية بعيدا عن الأعين.. 3 مرات تمكن الأمن من القضاء على خلايا ناشطة
تحرير:محمد الأشموني ٠٨ يونيو ٢٠١٩ - ١١:٣٥ ص
عمليات إرهابية
عمليات إرهابية
في 19 فبراير 2018 بدأت الأجهزة الأمنية في مصر شن عمليات مكبرة للقضاء على الإرهاب بسيناء، وتطهير المنطقة التي شهدت العديد من العمليات الإرهابية التي وقعت خلال السنوات القليلة الماضية، وآخرها الهجوم على كمين للشرطة خلال أول أيام عيد الفطر المبارك، الذي أسفر عن استشهاد 7 من عناصر الشرطة، ومقتل عدد من الإرهابيين، ولاحقت الشرطة الإرهابيين بدائرة قسم شرطة العريش، حيث لاذوا بالفرار إلى منطقة أبو عيطة، متخذين من بعض المنازل ملاذا لهم وبادروا بإطلاق النيران على الشرطة.
"أبو عيطة" في أكثر من مرة لجأ الإرهابيون إلى منطقة أبو عيطة للاختباء من قوات الأمن، وتقع "أبو عيطة" بدائرة قسم شرطة ثالث العريش، وهي عبارة عن منطقة نائية، قليلة السكان، منازلها بدائية إلى حد كبير، وهو ما شجع الإرهابيين على الاختباء بها. 8 يونيو 2019 أعلنت وزارة الداخلية، في بيان لها، اليوم السبت، عن