الشيطان والبريء.. حكاية جريمة وسط أشجار التين

استدرج عاطل وصديقاه جارهم الذي يعمل سائق توك توك إلى منطقة "أبو زعبل" في محافظة القليوبية وخنقوه ثم أجهزوا عليه بطعنات نافذة وألقوا جثته وسط أشجار التين بدافع السرقة
تحرير:محمد الشاملي ٠٨ يونيو ٢٠١٩ - ٠١:٠٣ م
العثور على جثة - أرشيفية
العثور على جثة - أرشيفية
حالة من السعادة كانت تعيشها تلك الأسرة التي تقيم في منزل بسيط في قرية تابعة لمركز قليوب في محافظة القليوبية يتلهفون مرور الأيام حتى موعد زفاف ابنتهم بعد عيد الفطر المبارك، الكل على أهبة الانتظار، استعدادات على قدم وساق في منزل أسرة العروس وكذا عش الزوجية الذي ستنتقل للعيش فيه عقب إتمام زفافها، ما بين الانتهاء من "فرش" المنقولات المنزلية ودعوة الأهل والأحباب لحضور حفل الزفاف وحصر الأشياء المفترض شراؤها إلا أن تلك الفرحة تبددت مع فعلة شقيق العروس الشنعاء.
داخل مقهى بلدي قريب من منزله، جلس "م.ع.م"، 20 سنة، يفكر فيما تخبئ له الأيام لا سيما مروره بأزمة مالية قبيل زفاف شقيقته، راح ينفخ همومه عبر "الشيشة" متأملا دخانها الذي يملأ جنبات المقهى حتى توقف أمامه "توك توك" بقيادة جاره "ب.ر.ح" الذي لم يتعد الـ14 من العمر، دار بينهما حوار سريع انتهى بمغادرة الأخير