بعد الموافقة..هل ينجح تنظيم الفتوى فى محاربة التطرف؟

اللجنة الدينية توافق على مشروع قانون تنظيم الفتوى العامة.. و4 جهات رسمية لها حق أصدار تصاريح ممارسة الفتوى العامة.. والحبس والغرامة فى انتظار المخالفين
تحرير:باهر القاضى ٠٨ يونيو ٢٠١٩ - ٠١:٤٢ م
البرلمان
البرلمان
"مشروع قانون تنظيم الفتوى".. يعد من أهم المشاريع التى عكفت عليها اللجنة الدينية لمناقشتها خلال الفترة الماضية، خاصة وأن المشروع يستهدف فى المقام الأول الحد من فوضى الفتاوى، بتنظيم ظهور أهل الاختصاص للحديث عن الفتاوى، وذلك من باب مواجهة الفكر المتطرف بنشر نظيره المعتدل، غير أن اللجنة الدينية انتهت خلال الساعات الماضية، من الموافقة عليه تمهيدا لإرساله إلى الجلسة العامة للتصويت عليه لإقراره رسميا قانونا، وذلك طبقا للوائح والقوانين المنظمة لهذه المسالة.
موافقة اللجنة الدينية على مشروع القانون، فتح الباب أمام الكثير من التساؤلات حول هل سينجح مشروع القانون فى القضاء على ظاهرة فوضى الفتاوى؟ وهل مواجهة فوضى الفتاوى تتطلب قوانين فحسب أم أمور آخرى؟. مشروع القانون سيحد من فوضي الفتاوى ومن جهته أكد الدكتور أسامة العبد، رئيس اللجنة الدينية وشئون الأوقاف، أن