السبب الحقيقي وراء زيارة رئيس وزراء إثيوبيا للسوادن

تحرير:وكالات ٠٨ يونيو ٢٠١٩ - ٠٢:٢٧ م
أبي أحمد علي رئيس وزراء إثيوبيا
أبي أحمد علي رئيس وزراء إثيوبيا
اختتم أبي أحمد علي رئيس الوزراء الإثيوبي، أمس الجمعة، زيارته إلى العاصمة السودانية الخرطوم، عائدا إلى أديس أبابا، بعد أن أجرى عدة اجتماعات مع المجلس العسكري الانتقالي السوداني برئاسة الفريق أول عبد الفتاح البرهان، وأيضا مع المعارصة السودانية متمثلة في قوى إعلان الحرية والتغيير، لكن من الواضح أن زيارة أبي أحمد لم تكن من أجل مناقشة إحلال السلام في السودان والوصول إلى وساطة بين المجلس العسكري والمعارضة فقط، إذ تبين، اليوم السبت، أن الزيارة كان هدفها أيضا التفاوض على إطلاق سراح 78 سجينا إثيوبيا.
ونقلت وكالة الأنباء الإثوبية "إينا"، عن مكتب رئيس الوزراء، قوله إن الحكومة كانت تتفاوض على مدار أشهر ماضية، من أجل الإفراج عن هؤلاء السجناء، بعد قضائهم 20 عاما في السجون السودانية، مؤكدا أن أمر هؤلاء المساجين لم يكن الشاغل الوحيد لأبي أحمد، إذ أن الإفراج حدث نتيجة جهود إضافية بذلها في مناقشاته مع قيادات