سفير أمريكا بالقدس: يحق لإسرائيل ضم أراضٍ من الضفة

٠٨ يونيو ٢٠١٩ - ٠٣:٣١ م
الاحتلال الإسرائيلي يهدم منزلا بالضفة الغربية - صورة أرشيفية
الاحتلال الإسرائيلي يهدم منزلا بالضفة الغربية - صورة أرشيفية
حاورت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، ديفيد فريدمان السفير الأمريكي لدى إسرائيل، والذي أدلى بتصريحات مثيرة للجدل حول أراضي الضفة الغربية، إذ زعم بأحقية الكيان الصهيوني في ضم أجزاء من هذه الأراضي وليس كلها، لكنه رفض أن يدلي بأي تصريحات حول رد فعل الإدارة الأمريكية إزاء تنفيذ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وعده بضم أجزاء من أراضي الضفة الغربية لسيادة الاحتلال، واكتفى فريدمان بقوله: "الإدارة الأمريكية لن تنشر خطها بشأن السلام (صفقة القرن) في حال كانت ستشكل ضررا أكبر من النفع المرجو منها".
وبشأن التنسيق مع الدول المجاورة لفلسطين بشأن صفقة القرن، ذكر فريدمان، في التصريحات التي نقلتها وكالة "معا" الفلسطينية، أنه يتم التنسيق مع عدة دول من بينها الأردن، لتجنب أي رد فعل عنيف. وعن أسباب رفض السلطة الفلسطينية للصفقة، أرجع الأمر إلى أن الخطة تقوم على السلام الاقتصادي، والسلطة الفلسطينية ترى أنه