«سيد قطب وحازم قلب الأسد».. أحراز «جبهة النصرة»

حوت أحراز القضية على تأشيرات سفر لتركيا وقطر.. فسألت المحكمة المتهم عن علاقته بجواز السفر.. فأشار إلى أنه استخدمه في السفر إلى الدوحة واسطنبول
تحرير:تهامى البندارى ٠٨ يونيو ٢٠١٩ - ٠٦:٠٦ م
جبهة النصرة
جبهة النصرة
تفاصيل هامة شهدتها، جلسة محاكمة 16 متهما، بينهم ضابط بالمعاش، أمام محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ، اليوم السبت، في القضية المقيدة برقم 1500 لسنة 2018 والمسماة إعلاميا بـ«تنظيم جبهة النصرة»، على خلفية الاتهامات المنسوبة إليهم بالانضمام تنظيميا وفكريا إلى الجبهة في سوريا، والتحريض على شن عمليات عدائية ضد مؤسسات الدولة ومهاجمة رجال الشرطة والقوات المسلحة، وارتكاب حوادث إرهابية نوعية من شأنها إظهار الدولة في مظهر الضعيف، وكذا بث الرعب والفوضى بين المواطنين.
وخلال جلسة اليوم، التي انعقدت برئاسة المستشار محمد السعيد الشربيني، بمجمع محاكم طرة، فضت المحكمة أحراز القضية، وضمت كتب شيعية تخص المتهم الرابع محمد أحمد عباس، فسأله القاضي «هل تحب الشيعة؟ أجب بصراحة ولا تجادل؟»، فأجاب المتهم بعدما سمحت له المحكمة بالحديث «معرفش عن الكتب دى حاجة»،