عائلة نجيب سرور تستغيث للسماح بعودة نجله إلى مصر

بعد نحو 17 عاما، قضاها شهدي نجيب سرور، في الهند، بعد أن فرّ هاربًا من مصر، تستغيث أسرة الشاعر الراحل لعودة ابنه لبلاده بعدما أصابه السرطان وكاد يُهلكه
تحرير:كريم محجوب ٠٨ يونيو ٢٠١٩ - ٠٧:٠٠ م
نجيب سرور
نجيب سرور
ناشدت عائلة الشاعر الراحل نجيب سرور، الحكومة المصرية، بالسماح بعود "شهدي" ابن الشاعر الراحل، إلى مصر، حيث يُقيم في الهند منذ فراره من الحكم الصادر ضده في 2002 بسبب نشره لقصيدة "أميات" لوالده آنذاك، رغم احتوائها على ألفاظ خادشة وإيحاءات، حيث واجه عقوبة نشر مواد منافية للآداب، ومنذ ذلك الحين واستقبلته دولة الهند ليعمل في مجال برمجة الحاسب الآلي واستقر هناك، ولكنه حاليًا يتلقى العلاج من مرض السرطان بأحد مستشفيات الهند، حيث أنهكه المرض وأصبح في مرحلة متأخرة، وتطالب أسرته بعودته لتلقي العلاج وقضاء آخر أيامه في مصر.
ونشرت أمل سرور، ابنة شقيق نجيب سرور، صورا لشهدي من المستشفى، عبر "فيسبوك"، وعلقت: "هي دي آخرتها يا ابن عمي، جسد نحيل ينهشه الخبيث باحتراف في مشفى ببلد العجائب.. الهند التي احتضنت موهبة فذة في عالم برمجة الكمبيوتر، بعد أن فر هاربًا من أم الدنيا التي حكمت عليه محاكمها بالسجن". أضافت: "شهدي نجيب سرور الراقد