واقعة «التبول اللا إرادي» تدخل مرحلة الحسم في جامعة المنصورة

تحرير:رانيا الديداموني ٠٨ يونيو ٢٠١٩ - ٠٩:٠٦ م
كلية الآداب جامعة المنصورة - أرشيفية
كلية الآداب جامعة المنصورة - أرشيفية
بدأت جامعة المنصورة إجراءاتها القانونية الداخلية لحسم واقعة التبول اللا إرادي، إذ استمع الدكتور تامر صالح، وكيل كلية الحقوق، اليوم السبت، إلى أقوال أطراف واقعة التبول اللا إرادي داخل لجنة الامتحان بكلية الآداب، وروت كل من الطالبة والواقعة وأدلى الشهود بأقوالهم، بالإضافى للمراقبة و"شادي ب." المدرس الذي ترأس اللجنة، ومنعها أثناء مادة "النصوص اليونانية" من دخول الحمام، رغم إلحاحها 4 مرات، دون مراعاة لظروفها الصحية إذ تعاني من آثار جانبية لولادة قيصرية خضعت لها قبل الامتحان ب 4 أشهر، حتى تبولت وتغوطت لا إراديًا، ما تسبب في انهيارها نفسيًا وعصبيًا.
وكان الدكتور أشرف عبد الباسط، رئيس جامعة المنصورة، استبعد رئيس اللجنة وأمر بفتح تحقيق في الواقعة، مؤكدًا أن مجلس الجامعة لم يصدر أي تعليمات بمنع الطلاب من دخول الحمام وهناك إجراءات تتبع بتفتيش الحمامات وتفتيش الطالب أو مرافقة الطالب من أحد المراقبين لمنع الغش، لكن رغبته في قضاء حاجته أمر طبيعي ولا يمكن