غضب شمسي كبير ينتظر الأرض ويسبب أزمة

تحرير:محمد فتحي ٠٨ يونيو ٢٠١٩ - ١٠:٤٠ م
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
أصدر معهد البحوث الفلكلية برئاسة الدكتور جاد القاضي، بيانًا اليوم السبت، قال فيه إن الشمس تمر من حيث شدة نشاطها بدورة شبه منتظمة مدتها 11 سنة، إذ تبدأ الدورة الشمسية بفترة نشاط منخفض جدًا تقل فيها عدد البقع الشمسية والانفجارات على سطح الشمس وتقتصر تأثيرات الشمس على المجال المغناطيسي للأرض، وفي القليل من الحالات يتكون فيها فجوات في الغلاف الجوي للشمس والمعروف «بالكورونا» مما يسمح بهروب الرياح الشمسية متوجهة ناحية الأرض، لتسبب اضطرابات محدودة في المجال المغناطيسي.
وأضافت المعهد، أن النشاط الشمسي يزداد بعد ذلك تدريجيا خلال 5 سنوات حتى يصل إلى ذروته، حيث تتكون البقع الشمسية بشكل مستمر على سطح الشمس وتتسبب في انفجارات شمسية شديدة تؤدي إلى تحرر رياح شمسية عالية الطاقة في اتجاه الأرض بشكل متكرر ومتتابع مما يسبب العواصف المغناطيسية، والتي قد يكون لها تاثير كبير على