«زومبي وساحرات».. الرعب يسيطر على عرض أزياء موسكينو

أقام المصمم جيريمي سكوت، مؤسس بيت أزياء موسكينو، في استوديوهات يونيفرسال عرضا لعرائس ترتدي فساتين زفاف ممزقة، وتنورة مغطاة بالتول، بالإضافة إلى قفازات على شكل هيكل عظمي
تحرير:فيروز ياسر ٠٩ يونيو ٢٠١٩ - ١٠:٠٠ م
عرض أزياء مرعب
عرض أزياء مرعب
استحوذ المصمم المقيم في لوس أنجلوس، جيريمي سكوت، مؤسس بيت أزياء موسكينو، على استوديوهات يونيفرسال لإحياء ذكرى الوحوش الشهيرة كالتي تظهر في عيد الهالوين مثل دراكولا، برايدزيلا، بالإضافة إلى الأشباح. وقبل طلوع الفجر، ظهرت عارضات أزياء مخيفات في شارع كولونيال -المعروف باسم ويستريا لين مثلما أطلق عليه مسلسل ربات بيوت يائسات- حيث ارتدين باروكات ملونة ويظهر السواد تحت عينيها، كما يرتدي العارضات وعارضو الأزياء سلاسل حمراء، وذلك وفقا لما ذكره موقع Hollywood Reporter.
كان الهدف مما قام به مصمم الأزياء عكس صورة الضواحي والمنازل الأمريكية التي ظهرت في أفلام الرعب، ليغزوها الزومبي والغول ومصاصو الدماء والساحرات. اقرأ أيضا: «خارج عن المألوف».. عرض أزياء من البالونات السحرية مع بدء العرض رقصت عارضة الأزياء سوكي ووترهاوس وهي تدق على الأبواب وبدأت الأغنية من