قرار جديد من فرنسا تجاه رئيس «الكاف»

تحرير:محمد حسن صيام ٠٩ يونيو ٢٠١٩ - ٠٣:٤٤ م
أحمد أحمد
أحمد أحمد
كشفت تقارير صحفية اليوم الأحد، أن السلطات الفرنسية سمحت لأحمد أحمد رئيس الاتحاد الإفريقي "كاف"، بالتوجه إلى بلده مدغشقر، حيث كان في باريس، من أجل خضوعه للاستجواب من جانب مكتب مكافحة الفساد التابع للشرطة القضائية الفرنسية، على خلفية شبهات فساد في فسخ من جانب واحد لعقد مع شركة تجهيزات رياضية، وتحديدا الاتفاق المبرم في ديسمبر 2017 مع شركة "بوما" لتوفير تجهيزات وملابس رياضية تخصص لنحو 580 متطوعا في إطار بطولة كأس الأمم للمحليين 2018، التي استضافتها المغرب، لكن كاف قام من طرف واحد بفسخ هذا العقد، وإبرام آخر بقيمة مالية أكبر مع تاكتيكال ستيل.
وكان الكاف أعلن عبر موقعه الرسمي إطلاق سراح أحمد أحمد، ونشر بيانا جاء نصه على النحو التالي: "تم إطلاق سراح رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، في باريس من قبل المكتب المركزي لمكافحة الفساد والجرائم المالية والمالية، دون أي اتهام». أحمد أحمد تم إلقاء القبض عليه الخميس الماضي، من مقر إقامته بأحد الفنادق