بعد مماطلتهم.. هل يمكن الاستغناء عن السياحة الروسية؟

سياسة من المماطلة الشديدة تنتهجها روسيا تجاه عودة الطيران العارض إلى منتجعات البحر الأحمر رغم الاستجابة الكبيرة من السلطات المصرية.. فهل نستطيع الاستغناء عن سياحهم؟
تحرير:كريم ربيع ٠٩ يونيو ٢٠١٩ - ٠٦:١٠ م
السياحة المصرية تسعى للعودة من جديد
السياحة المصرية تسعى للعودة من جديد
روسيا قد تستأنف رحلات الطيران العارض (الشارتر) إلى مصر هذا العام، حسب ما ذكره تقرير لوكالة أنباء سبوتنيك يوم الجمعة، نقلا عن وزير الصناعة والتجارة الروسي دينيس مانتروف. جاءت تصريحات مانتوروف على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في سان بطرسبرج، عقب لقائه في اليوم السابق مع وزير التجارة والصناعة المصري عمرو نصار. وقال مانتوروف إن "من الصعب أن أقول متى سيحدث هذا -استئناف رحلات الطيران العارض بين البلدين- لكن نعول على أن يكون في هذا العام، على الأرجح».
وأعلنت موسكو وقف رحلاتها الجوية إلى مصر في أعقاب انفجار طائرة «متروجيت» الروسية نهاية أكتوبر 2015 فوق سيناء، وجرى استئناف الرحلات الروسية إلى القاهرة في أبريل 2018، ولكن موسكو لا تزال ممتنعة عن إعادة الطيران إلى منتجعات البحر الأحمر رغم تفقد فريق من الخبراء الأمنيين الروس في أبريل الماضي