استجابة غير متوقعة.. عصيان يحول الخرطوم لمدينة أشباح

شاركت العديد من القطاعات في السودان في العصيان المدني المفتوح الذي دعت له قوى الحرية والتغيير وسط الإصرار على استمرار العصيان حتى تسليم الحكم لسلطة مدنية
تحرير:وفاء بسيوني ١٠ يونيو ٢٠١٩ - ١٢:١٣ م
شوارع الخرطوم خالية
شوارع الخرطوم خالية
رغم انقطاع الإنترنت في السودان والذي يعد الوسيلة الأولى والأقوى للحشد، نجد أن اليوم الأول للعصيان المدني المفتوح الذي دعت إليه قوى إعلان الحرية والتغيير التي تقود الاحتجاجات في البلاد، لاقى استجابة قوية من قبل السودانيين حيث بدت الشوارع شبه خالية من المارة ووسائل النقل رغم أن أمس، هو بداية الأسبوع والعودة للعمل بعد انتهاء إجازة عيد الفطر المبارك. قادة الاحتجاج في الخرطوم دعوا إلى العصيان المدني في تصعيد جديد من قبل المحتجين في محاولة لإرغام المجلس العسكري على تسليم السلطة لحكومة مدنية.
وبدأت حملة العصيان بعد نحو أسبوع من الهجوم على المتظاهرين المعتصمين أمام مقر القيادة العامة للجيش السوداني وسط العاصمة الخرطوم، والذي أعقب انهيار المحادثات بين قادة الحركة الاحتجاجية والمجلس العسكري.     ولاقت دعوة قوى إعلان الحرية والتغيير للعصيان المدني في كل المدن والولايات السودانية،