ميليشيات «الجنجويد» من دارفور إلى فض اعتصام القيادة

"الجنجويد" كلمة محلية سودانية وتنقسم إلى قسمين وهي "جن" ويعني الجني أي الرجل الذي يحمل رشاشا من نوع جيم3 وهو منتشر في دارفور و"جويد" تعني الجواد
تحرير:منة عبد الرازق ١٠ يونيو ٢٠١٩ - ٠٢:٠٠ م
ميليشيات الجنجويد - صورة أرشيفية
ميليشيات الجنجويد - صورة أرشيفية
ظهر اسم ميليشيات الجنجويد من جديد على الساحة السودانية، التي ارتكبت أفظع جرائم النهب والسرقة والاغتصاب في دارفور، عادت لتستكمل جرائمها ولكن هذه المرة في العاصمة، الخرطوم، حينما نشر ناشطون سودانيون صورا على مواقع التواصل الاجتماعي توجه أصابع الاتهام إلى الجنجويد بارتكابها فض اعتصام القيادة العامة بالقوة، فما هي قصة هذه الميليشيات، ونشأتها؟. بدأ ظهورها أواخر الثمانينيات، بعد ظهور صراع في دارفور بين القبائل ذوات الأصول العربية وهم الرعاة، وبين المزارعين الأفارقة، وفي هذا الصراع نشأت الجنجويد والتي اعتبرها البعض الجناح العسكري للقبائل العربية.
وتزايد الصراع منذ عام 2003 والتي اعتبرت تحولا كبيرا في الحرب بدارفور، اختلفت حينها أسباب اندلاع الحرب، فاعتبرتها الحكومة السودانية حربا قبلية، بينما اعتبرها البعض هي حرب الدول المجاورة للسيطرة على ثروات إقليم دارفور الذي يعتبر من أكبر الأقاليم بالسودان وغني بالثروات، لكن المجموعات المسلحة التي عادت