«فلاحين» المنيا عن «محصول الليمون»: معندناش مزارع

تحرير:محمد الزهراوي ١٠ يونيو ٢٠١٩ - ٠٣:٠١ م
أشجار الليمون
أشجار الليمون
رغم أن "المنيا" من المحافظات ذات الإنتاجية العالية لمحصول "الليمون السلطاني"، فلا توجد داخلها مزارع مخصصة لزراعة هذا المحصول، ونفى محمد حسين، نائب رئيس اتحاد الفلاحين بمحافظة المنيا، وجود أي مزارع لمحصول الليمون (السلطاني أو غيره) داخل مراكز المحافظة التسعة بدايةً من مغاغة أقصى شمال المنيا، حتى ديرمواس جنوبًا. وأكد "حسين"، في تصريحات خاصة لـ"التحرير"، أن الإنتاجية العالية التي تحققها المحافظة من الليمون السلطاني تأتي مما يتم حصده من الأشجار التي يزرعها المزارعون بجانب المحاصيل الأخرى.
وأضاف أن من يزرعون محاصيل المانجو والعنب وغيرهما يحرصون على زراعة عدد من أشجار الليمون على جوانب الأرض المنزرعة، بهدف حمايتها من السرقات؛ لأن أشجار الليمون بها الكثير من الأشواك التي تحول دون اختراقها. وأشار نائب رئيس اتحاد الفلاحين إلى أن سور "أشجار الليمون" الذي يحيط بالمزارع يكون بمنزلة حائط صد للعواصف