بعد غلق باب الترشح.. بداية ساخنة لمعركة خلافة ماي

الصراع على خلافة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، اشتعل مبكرا، بعد نهاية المهلة النهائية لتقديم إعلان الترشح لرئاسة حزب المحافظين الحاكم، اليوم الإثنين
تحرير:أحمد سليمان ١٠ يونيو ٢٠١٩ - ٠٤:٠١ م
مجلس العموم
مجلس العموم
في الرابع والعشرين من شهر مايو الماضي، أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية، استقالتها من منصبها كرئيسة لحزب المحافظين الحاكم، لتفتح الباب أمام العديد من كبار قادة الحزب للتنافس على شغل منصبها، الذي مازالت تتقلده بشكل مؤقت حتى انتخاب خليفة لها، رغم استقالتها رسميا في السابع من يونيو الماضي. وشهد اليوم الإثنين، الموعد النهائي لتقديم المرشحين المحتملين أوراق ترشحهم في انتخابات رئاسة حزب المحافظين، والتي من المتوقع أن تشهد منافسة حامية بين العديد من المرشحين على رأسهم جيرمي هانت وزير الخارجية الحالي، وبوريس جونسون وزير الخارجية السابق.
ويبدو أن هانت، آخر من أعلن ترشحه للمنصب من بين 11 مرشحًا، اليوم الإثنين، صاحب الحظ الأوفر للفوز بمقعد ماي، بعد أن أعلن عدد من كبار الأسماء في الحزب دعمهم له. وكانت وزيرة العمل والمعاشات أمبر رود أول من أعلن دعمها لهانت، وجاء بعدها وزيرة الدفاع بيني موردون. وفي مؤتمر إعلان هانت ترشحه رسميا، قالت موردون: