البداية بعابدين..كيف تستفيد السياحة من قصور الرئاسة؟

وفد برلماني يزور قصر عابدين.. وصدقي: فتح القصور أمام حركة السياحة لتغيير الصورة الذهنية فى الخارج.. عبد العزيز: تحويل 54 قصرًا لمزارات.. وعبد العظيم: التسويق على مستويين
تحرير:صابر العربي ١١ يونيو ٢٠١٩ - ٠٢:٥٧ م
قصر عابدين - ارشيفية
قصر عابدين - ارشيفية
تتنوع مقاصد السياح الوافدين إلى مصر نحو أكثر من مقصد، فمنهم من يتجه نحو الآثار "القاهرة – الجيزة – الأقصر - أسوان"، ومنهم من يتجه نحو السياحة الشاطئية كما هو الحال في" شرم الشيخ – الغردقة – مرسى علم"، كما يوجد السياحة العلاجية والتي تسعى مصر للخوض فيها خلال الفترة الحالية، وبالتوازي مع التوسع في السياحة العلاجية، فُتح الباب أمام قطاع السياحة لجذب السياح إلى زيارة القصور الرئاسية. وكان النشاط السياحي قد تراجع عقب ثورة 25 يناير، حيث سجلت أعداد السياح في 2010 قرابة الـ 14.7 مليون سائح، بينما سجلت الأعداد خلال عام 2017 قرابة 8.3 مليون سائح.
وبداية استغلال القصور الرئاسية لجذب السياح، كانت مع قصر عابدين، وتلك الخطوة وصفها، النائب عمرو صدقي، رئيس لجنة السياحة والطيران المدنى، بـأنها بداية "حلم" لفتح القصور أمام حركة السياحة، لتغيير الصورة الذهنية فى الخارج، خصوصًا الشعوب التى لم تطلع على تاريخنا من الأجيال الجديدة فى الخارج، لكى يروا أن