فرنسا تفكك خلية نازية خططت لمهاجمة المسلمين واليهود

تحرير:وكالات ١١ يونيو ٢٠١٩ - ٠٣:٤٤ م
الشرطة الفرنسية
الشرطة الفرنسية
ذكرت مصادر قضائية في فرنسا، اليوم الثلاثاء، أن الشرطة فككت خلية من النازيين الجدد، متهمة بالتخطيط لشن هجمات على أماكن عبادة يهودية أو إسلامية. وقال مصدر مقرب من التحقيق إن 5 أعضاء من المجموعة يتبنون "أفكار النازية الجديدة" وُجهت إليهم تهم في الفترة ما بين شهري سبتمبر ومايو حول المؤامرة المزعومة التي لا تزال "غير محددة بدقة". وأضاف المصدر أن "التحقيق أشار إلى أنهم كانوا يخططون لتنفيذ هجوم غير محدد، من المحتمل أنه كان يستهدف أماكن العبادة"، بما في ذلك العشاء السنوي للمجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية الفرنسية، وعدد من المساجد.
وقالت صحيفة "ذا لوكال" الفرنسية إن من بين المشتبه بهم، مساعد شرطة متطوعا عمره 15 عاما، ويعتقد أن الاعتقالات تمت بين سبتمبر 2018 ونهاية مايو 2019. وكان المشتبه فيهم قد أطلقوا على مجموعتهم اسم "بلاك بيرد" أو "الطائر الأسود"، وتواصلوا عبر منتدى ناقشوا فيه إمكانات الهجوم. وأضافت الصحيفة أن التحقيق بدأ بعد