رجل الدين العصري.. تحولات في الوعي الذاتي

نبيل عبد الفتاح
١٢ يونيو ٢٠١٩ - ٠٥:٣٢ م
كتب تراث - صورة أرشيفية
كتب تراث - صورة أرشيفية
فى مراحل العمر الأولى، وتعلم الأجزاء الأولى من القرآن المقدس، وحفظها وتلاوتها كجزء من عملية تعليمية مزدوجة أولها معرفة التعاليم الدينية الأساسية، من حيث أركان الإسلام -شهادة أن لا إله إلا الله، وأن محمدًا رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت لمن أستطاع إليه سبيلا- وفق ما حدده الرسول "صلى الله عليه وسلم"، وشرح جزء عم وتبارك وحفظهما، وثانيهما: معرفة قواعد القراءة والكتابة والحساب.
كانت العملية التعليمية نقلية بامتياز وقوامها الحفظ والاستظهار من خلال المعلم الشيخ المعمم الذى كان يمارس سلطته من خلال آلية العقاب البدنى من خلال العصا، والفلكة لمن لا يحفظ، والضرب على الأيدى والظهر لمن يخطئ فى الحفظ، أو الضرب بالكف على الوجهين، عقاب متدرج، وفى بعض الأحيان على حسب الحالة المزاجية للمعلم