التحرير الإسلامي.. حزب محظور يسعى لإقامة دولة الخلافة

يرى الحزب أن عمله الأساسي هو حمل الدعوة الإسلامية.. أما الكفاح السياسي بالنسبة لهم فهو مصارعة الكفار المستعمرين لتخليص الأمة من سيطرتهم وتحريرها من نفوذهم
تحرير:منة عبد الرازق ١٣ يونيو ٢٠١٩ - ٠٢:٣٢ م
حزب التحرير الإسلامي
حزب التحرير الإسلامي
حزب التحرير الإسلامي يعد من أبرز تيارات الإسلام السياسي الداعية إلى عودة نظام الخلافة، ويتبع نهجًا انقلابيا، أي أنه لا يريد إصلاح الأنظمة الحاكمة القائمة، لكنه يسعى لإحداث التغيير -من وجهة نظره- وإقامة دولة الخلافة الإسلامية، وحظر الحزب في العديد من الدول العربية والأجنبية ودول أوروبا الشرقية وآسيا. ويُطارَد أعضاؤه في العديد من الدول، كان آخرها روسيا، حيث داهم جهاز الأمن الفيدرالي الروسي مجموعة من أعضاء الحزب المحظور في روسيا، في شبه جزيرة القرم، وهذه ليست المرة الأولى، إذ اعتقل الأمن الروسي 20 عضوًا من الحزب في مارس الماضي.
تأسيس الحزب تأسس الحزب على يد القاضي "تقي الدين النبهاني" الذي ولد عام 1909 في قرية إجزم قضاء حيفا بفلسطين، حيث تلقى تعليمه الأوّلي في قريته ثم التحق بالأزهر ثم دار العلوم بالقاهرة، وعاد ليعمل مدرسا فقاضيا في عدد من مدن فلسطين، وبعدها غادر فلسطين عقب النكبة إلى بيروت، وفي ظروف معقدة نشأت لديه فكرة تأسيس