مصر تتحرك قضائيا لإعادة رأس توت عنخ أمون من بريطانيا

١٣ يونيو ٢٠١٩ - ٠٣:٢٤ م
رأس تمثال توت عنخ أمون
رأس تمثال توت عنخ أمون
تقدمت وزارة الآثار ببلاغ إلى النائب العام المصري تطلب إرسال مساعدة قضائية إلى السلطات ‏البريطانية لوقف بيع والتحفظ على 32 قطعة أثرية بينها رأس تمثال منسوب للملك توت عنخ آمون كانت قد رصدتها ‏"إدارة الآثار المستردة" بوزارة الآثار على كتالوج صالة مزادات كريستيز بالعاصمة البريطانية لندن ‏لبيعها في مزاد علني يومي 3 و4 من شهر يوليو المقبل.‏ وطالبت الوزارة، في بيان رسمي أصدرته اليوم الخميس، استرداد القطع الأثرية وفقا لقوانين حماية الآثار المصرية ‏والإتفاقيات الدولية ذات الصلة.
وأضافت "الآثار" أن النيابة العامة المصرية طلبت بإرسال إنابة قضائية إلى نظيرتها البريطانية لوقف ‏بيع هذه القطع والتحفظ عليها تمهيداً لاتخاذ إجراءات إعادتها إلى مصر.‏يذكر أن وزارتي الآثار والخارجية فور رصد الإعلان عن بيع هذه القطع الأثرية؛ خاطبتا صالة ‏مزادات كريستيز بلندن، ومنظمة اليونيسكو والخارجية