خبراء: تحسن المناخ الاستثماري مرهون بأسعار الفائدة

يقصد بسعر الفائدة على القروض الممنوحة من البنوك بأنه نسبة التكلفة التي يدفعها العميل للبنك من إجمالي القرض خلال فترة زمنية معينة، بخلاف أصل مبلغ القرض
تحرير:أمل نبيل ١٤ يونيو ٢٠١٩ - ٠١:٠٠ م
البنك المركزي
البنك المركزي
تؤثر معدلات الفائدة المرتفعة سلبًا على مناخ الاستثمار في مصر، حيث تحجم الشركات عن الاقتراض من البنوك لوصول معدلات الفائدة لمستويات 20%، ومع استمرار معدلات التضخم في المنحنى الصعودي يتضاءل الأمل في أى خفض لأسعار الفائدة على المدى القريب. وارتفع التضخم السنوي العام بالمدن إلى 14.1% في مايو من 13% في أبريل الماضي، وفقا لبيانات البنك المركزي. ومن المتوقع أن ترتفع معدلات التضخم في مصر إلى مستوى 16% خلال الربع الثالث من العام الجاري مع تطبيق إجراءات خفض الدعم عن الوقود والكهرباء.
وهو ما يجبر البنك المركزي للإبقاء على أسعار الفائدة في اجتماعه المقبل بشهر يوليو القادم. ومنذ فبراير الماضي استقرت معدلات الفائدة على الإيداع والإقراض لليلة واحدة عند مستوى 15.75% و16.75% على الترتيب، على سعر العملية الرئيسية للبنك المركزي عند 16.25%. ويبلغ متوسط أسعار الفائدة التي تقدمها البنوك لإقراض