هل تندلع الحرب بين أمريكا وإيران بعد هجوم بحر عُمان؟

الهجوم يأتي في الوقت الذي تصاعدت فيه حدة التوترات بين إيران والولايات المتحدة، عقب قيام الأخيرة بحظر استيراد النفط الإيراني بشكل كامل عقب انسحابها من الاتفاق النووي
تحرير:أحمد سليمان ١٣ يونيو ٢٠١٩ - ٠٤:٠٣ م
ناقلة نفطية
ناقلة نفطية
تضررت ناقلتان نفطيتان، صباح اليوم الخميس، في هجوم بالقرب من مدخل الخليج العربي، مما زاد من المخاوف من فشل الجهود الدبلوماسية المكثفة في منع المواجهة العسكرية بين الولايات المتحدة وإيران، وكانت هذه الحوادث، بما في ذلك الهجوم على سفينة تديرها اليابان، هي الثانية خلال شهر لسفن بالقرب من مضيق هرمز، والذي يمر من خلاله نحو 40% من النفط المنقول بحرا في العالم. كما يأتي الهجوم في الوقت الذي يزور فيه رئيس الوزراء الياباني آبي شينزو، وهو حليف نادر لكل من الولايات المتحدة وإيران في الوقت نفسه، وطهران في محاولة لتخفيف التوترات.
ونقلت مجلة "وورلد أويل" الأمريكية، عن فواز جرجس الأستاذ في سياسة الشرق الأوسط والعلاقات الدولية في كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية قوله إنه "حتى في حالة عدم وجود أدلة صارمة، فإن الولايات المتحدة وحلفاءها سيوجهون أصابع الاتهام إلى إيران". وأضاف مدير مركز دراسات الشرق الأوسط في جامعة لندن، أن "هذه