المصريون أكثر رعبًا من الإنترنت بسبب الأخبار المزيفة

أكدت مؤسسة إحصائية عالمية أن المصريين الأكثر خوفًا من استخدام الإنترنت والتكنولوجيا وذلك بعد استطلاع رأي أجرته على سكان نحو 25 دولة من بينها مصر
تحرير:كريم ربيع ١٤ يونيو ٢٠١٩ - ٠٢:٣٠ م
جرائم إلكترونية
جرائم إلكترونية
«96% من المصريين قلقون، بل إنهم الشعب الأكثر قلقًا على الإنترنت، من انتهاك خصوصياتهم وخصوصية أسرهم وأصدقائهم أيضًا، قلقون من الحكومة المحلية والحكومات الأجنبية ومزودي خدمات الإنترنت والشركات المحلية والدولية والقراصنة ومديريهم في العمل»، هذا حسب استطلاع مؤسسة إيبسوس العالمية الذي شارك فيه 25 ألف مستخدم للإنترنت في 25 بلدا. الأمر لا يتوقف على انتهاك الخصوصية، فنحو 86% من المبحوثين حول العالم تم خداعهم عبر الإنترنت، لأنهم صدقوا أخبارا مزيفة، بينما تصل هذه النسبة إلى 93% في مصر، فالمصريون هم أكثر شعوب الأرض تصديقًا للأخبار المزيفة على الإنترنت.
أوضحت مؤسسة إيبسوس أن الفشل في الحصول على المعلومة السليمة أمر ليس بالهين، فنتيجة لانعدام الثقة، تقل ثقة المواطنين في الأنشطة الاقتصادية التي تحتاج لإنترنت لإتمامها، مثل العمليات المصرفية عبر الإنترنت، وأنشطة التسويق والترويج سواء عبر عمليات الدعاية والإعلان التقليدية أو عبر المؤثرين الذين يتابعهم الملايين،