حقيقة بيع رأس تمثال توت عنخ آمون بـ400 مليون دولار

تحرير:التحرير ١٤ يونيو ٢٠١٩ - ١٢:٢٥ م
توت عنخ آمون
توت عنخ آمون
نفى المركز الإعلامى لرئاسة مجلس الوزراء، ما تردد من أنباء حول بيع الحكومة لرأس تمثال الملك توت عنخ آمون بمزاد علني مقابل 400 مليون دولار بصالة "كريستنيز" ببريطانيا والمقرر عقده في 4 يوليو المقبل. وذكر المركز في بيان اليوم، أنه تواصل مع وزارة الآثار، ونفت تلك الأنباء تماما، مُؤكدةً أنه لا صحة على الإطلاق لما أُثير حول بيع الحكومة لرأس تمثال توت عنخ آمون أو أي قطع أثرية أخرى بأيٍ من المزادات الدولية، وتم مخاطبة صالة كريستيز واليونسكو لوقف عملية البيع تمهيدا لاستردادها.
وشددت الوزارة على اهتمام وحرص الدولة على الحفاظ على جميع الآثار المصرية وتصديها لأي محاولات غير شرعية لتهريب الأثار للخارج، وأن كل ما يتردد في هذا الشأن مجرد شائعات تستهدف إثارة غضب الرأي العام. وأوضحت الوزارة أنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية مع الإنتربول الدولي، وبالتنسيق مع وزارة الخارجية من