مارادونا يتخلى عن تدريب ناديه المكسيكي

١٤ يونيو ٢٠١٩ - ٠١:١٤ م
دييجو مارادونا
دييجو مارادونا
تخلى الأسطورة دييجو مارادونا عن منصبه مدرباً لفريق دورادوس دي سينالوا من الدرجة الثانية في المكسيك لظروف صحية ستضطره للخضوع لعمليتين، حسب ما أعلن محاميه، وكان مارادونا صاحب الـ58 عامًا، قد تسلم تدريب الفريق المكسيكي الذي يخوض غمار الدرجة الثانية، في سبتمبر الماضي خلال الأسبوع الثامن من الدوري المحلي، حين كان الفريق يحتل المركز الثالث عشر من 15 في الترتيب، وتمكن النجم الأرجنتيني السابق من قيادة فريقه إلى نهائي الدرجة الثانية مرتين في دوري الافتتاح والختام، ولكنه خسر في المرتين أمام فريق أتلتيكو سان لويس، وفشل في العبور به إلى الدرجة الأولى.
وكتب المحامي ماتياس مورلا، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: "قرر دييجو مارادونا عدم متابعة مهامه كمدرب لفريق دورادوس. بناءً على نصيحة الأطباء، وسيكرس وقته للاهتمام بصحته وسيخضع لعمليتين جراحيتين: في الكتف والركبة. شكرا لكل عائلة دورادوس". ورد الفريق المكسيكي التحية إلى دييجو مارادونا