رحلة سيمون من الرهبنة للفن.. البداية بأغنية يونانية

رغم أن أصول سيمون صعيدية، وتعلمت فى مدرسة للراهبات، إلا إنها حلمت منذ الصغر أن تغني وتمثل وتصبح نجمة جماهيرية كبيرة، وحققت هذا رغم قلة أعمالها
تحرير:محمد عبد المنعم ١٤ يونيو ٢٠١٩ - ٠٤:٠٠ م
سيمون
سيمون
سيمون.. فنانة متعددة المواهب، بدأت طريقها من الغناء، حتى وصلت إلى أماكن كبيرة فى التمثيل سواء على خشبة المسرح أو التليفزيون أو السينما، ومع أن أعمالها تعد على أصابع اليد، فإنها تركت بصمة فى قلوب محبيها، وأدت أدوارها بكل ما امتلكته من خبرة فى حياتها، فتعليمها الفرنسي ساعدها فى إتقان اللغة، وأداء أكثر من شخصية في أعمال مثل "عائلة شمس" و"فارس بلا جواد"، كما شاركت كبار النجوم البطولة، فموهبتها فرضت نفسها على الساحة، ونحتفل اليوم بعيد ميلادها الـ53، بتقديم أبرز المعلومات عنها خلال هذا التقرير.
1- ولدت سيمون فيليب كامل، في حي شبرا بمدينة القاهرة، وترجع أصولها إلى الصعيد، ودخلت مدرسة الراهبات مبكرًا، ما ساعدها على إجادة الإنجليزية والفرنسية، وقد تخرجت في كلية الآداب قسم لغة فرنسية استكمالًا لدراستها الفرنسية، وكذلك درست في الجامعة الأمريكية. 2- مشوار "سيمون" الغنائي بدأ عندما شاركت في مهرجان