«#BlueForSudan».. السوشيال ميديا تكتسي باللون الأزرق

مواقع التواصل الاجتماعي اكتست باللون الأزرق على مدى الأيام القليلة الماضية، تضامنا مع السودان وثورته.. فما السر وراء هذه الحملة؟ وماذا يعني اختيار هذا اللون؟
تحرير:أحمد سليمان ١٤ يونيو ٢٠١٩ - ٠٣:٠٠ م
الأزرق من أجل السودان
الأزرق من أجل السودان
منذ أن قامت قوات الأمن السودانية، بفض الاعتصام في المنطقة المحيطة بمقر القيادة العامة للقوات المسلحة السودانية، وسط العاصمة الخرطوم، في الثالث من يونيو الجاري، أقدم المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في السودان على حظر خدمة الإنترنت في البلاد. إلا أن الأيام القليلة الماضية شهدت تحول منصات التواصل الاجتماعي العالمية إلى اللون الأزرق، حيث أقدم العديد من المستخدمين على تغيير صور حساباتهم الشخصية إلى اللون الأزرق، وجاءت هذه الدعوات من قلب السودان رغم التضييق الإلكتروني على المستخدمين فيه، فما السر وراء هذه الحملة؟ ولماذا الأزرق؟
السودان يمر بفترة عصيبة قد تكون هي الأكثر تعقيدا في تاريخه، فبعد استقالة الرئيس السابق عمر البشير بعد ضغط شعبي، وتولي المجلس العسكري الانتقالي الحكم، بدأت المفاوضات مع قوى الحرية والتغيير لتسليم السلطة لحكومة مدنية. إلا أن المفاوضات تعثرت بعد خلافات سياسية بين الطرفين، وتعقد الوضع بعد أن أقدم المجلس