كنت عايزة أربّيه.. براءة أم قتلت طفلها في الشرقية

تحرير:إسلام عبد الخالق ١٥ يونيو ٢٠١٩ - ٠١:٠٩ م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
قضت محكمة جنايات الزقازيق بمحافظة الشرقية، برئاسة المستشار إبراهيم عبد الحي محمد، وعضوية المستشارين وليد أنور إبراهيم وعزت سمير عزت، وسكرتارية محمد فاروق، اليوم السبت، ببراءة ربة منزل من التهم الموجهة إليها في قضية مقتل طفلها البالغ من العمر سبعة أعوام، بعدما تعدت عليه بالضرب المُبرح بقصد تأديبه إلا أن وصلة التأديب امتدت لما لا يُحمد عُقباه، حيث تسببت في صدمة لرأس الصغير في حائط المنزل، فيما جاء الحُكم فور انتهاء مدة إيداع المتهمة بمصحة للأمراض العقلية، لمدة 45 يومًا تحت الملاحظة.
تعود تفاصيل القضية ليوم الثلاثاء 8 يناير الماضي، عندما استقبل مستشفى «منيا القمح» المركزي، الطفل «أ.م.ال»، 7 أعوام، تلميذ بالصف الثاني الابتدائي، مُقيم بإحدى القرى التابعة لدائرة مركز منيا القمح، جثة هامدة؛ متأثرًا بإصابته بنزيف في الأذن وكدمات متفرقة بالرأس. توصلت التحريات إلى