آثار مصرية في الخارج لن تتمكن مصر من استعادتها

رأس نفرتيتي تم تهريبه داخل قالب جبس.. مفتاح الحضارة المصرية القديمة يعد أهم قطعة في الخارج.. البعثات الأجنبية كانت تحصل على 50% من الاكتشافات.. وهذه القطع لن تعود
تحرير:أحمد صبحي ١٥ يونيو ٢٠١٩ - ٠١:٣٠ م
توت عنخ أمون
توت عنخ أمون
إحدى صالات المزادات فى بريطانيا أعلنت الأسبوع الماضي، عن بيع قطع أثرية مصرية فى مزاد علني، من بينها رأس تمثال توت عنخ أمون، الأمر الذي تسبب فى حالة من الغضب، خاصة أن الفترة الأخيرة تشهد قيام أكثر من دولة بالإعلان عن بيع آثار مصرية فى مزادات علنية، سبق أن تم تهريبها من مصر منذ عشرات السنين. إعلان صالة كريستيز البريطانية عن بيع قطع آثار مصرية دفع مجلس النواب إلى إدانة هذه الأعمال، مطالبا الحكومة البريطانية بوقف المزاد المزمع بيع القطع الأثرية المصرية فيه، ومعتبرا أن تمرير المزاد سيصبح جريمة ثقافية عظمى تتم على أرض بريطانية.
الحكومة تنفي بيع رأس تمثال توت عنخ أمون ما إن بدأت تتسرب عملية بيع رأس تمثال توت عنخ أمون فى المزاد البريطاني، حتى انتشرت الأحاديث على مواقع التواصل الاجتماعي عن قيام الحكومة بعرضها للبيع، الأمر الذي دفع مجلس الوزراء لنفى قيام الحكومة المصرية بعرض رأس التمثال للبيع فى مزاد علني ببريطانيا، وقال إن وزارة