وسط مطالبات إسرائيلية| هل ستشهد غزة حربا برية قريبا؟

مراقبون يرون أنه من غير المؤكد أن تذهب إسرائيل قبل الانتخابات إلى مسار تصاعدي كبير في قطاع غزة، لكن جيش الاحتلال يبدو أنه يتجه لتقديم طريقة تعامل جديدة مع قطاع غزة
تحرير:وفاء بسيوني ١٥ يونيو ٢٠١٩ - ٠٣:١٩ م
استمرار معاناة أهالي غزة
استمرار معاناة أهالي غزة
"كل شيء متعلق بخيط رفيع، في أية لحظة من الممكن أن ينفجر الوضع بشكل كبير"، جملة أطلقها ضابط إسرائيلي عن توقعاته للأوضاع المقبلة في قطاع غزة، إذ أشارت تقديراته إلى أن الأوضاع في القطاع قابلة للاشتعال أكثر من أي وقت مضى. ويبدو أن جيش الاحتلال الإسرائيلي يتجه إلى تقديم توصية للمستوى السياسي في إسرائيل بتبني سياسات أكثر عدوانية تجاه قطاع غزة، وسط تحذيرات من جيش الاحتلال بتفجر الأوضاع مع تصاعد الاحتجاجات وقيام المتظاهرين الفلسطينيين بإطلاق البالونات الحارقة تجاه المستوطنات الإسرائيلية، والتي أصبحت صداعا في رأس الاحتلال مع فشله في وقفها.
  عملية برية مصادر في جيش الاحتلال أشارت إلى أنه يجب وقف الصواريخ التحذيرية التي تقصفها إسرائيل قبل تدميرها المباني الفلسطينية، وأنه يجب تفجير هذه المباني حتى لو ارتقى شهداء. رئيس مستوطنة "سديروت" ألون ديفيدي، جدد مطالبته بعملية برية واسعة النطاق في قطاع غزة، وقال تعقيبا على إصابة بناية في "سديروت"