الخديو آخرها... تشويه التماثيل التاريخية عرض مستمر

التمثال مصنوع من البرونز بارتفاع ثلاثة أمتار.. المحافظة: عادي غلطة وهنصححها وسيتم إزالة طبقة الطلاء.. والثقافة: ممنوع دهان التماثيل التاريخية من قبل الأحياء والمحافظات
تحرير:مؤمن عبد اللاه ١٥ يونيو ٢٠١٩ - ٠٤:١٩ م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
حالة من السخرية شهدها الشارع المصري على مدار الأيام القليلة الماضية بعدما تداول رواد مواقع التواصل صورًا تظهر قيام إدارة حى وسط الإسكندرية بطلاء تمثال الخديو إسماعيل، بمادة سوداء تشبه "الدوكو"، دون الرجوع إلى مسئولى وزارة الآثار المنوط بها العمل على الترميم أو فنانين تشكيليين متخصصين لطلاء التمثال، واعتمدت على عمال من إدارة الحى استخدموا "الدوكو" الأسود اللامع الذى قضى على الشكل الأصلي للتمثال، وهو ما اعتبره المتابعون إهانة لتاريخ مصر من قبل المسئولين، وأن ما حدث ينم عن تقصير كبير من قبل وزارة الثقافة والمحافظة.
الواقعة ليست الأولى تشويه تمثال الخديو إسماعيل يعد استمرارًا لمسلسل تشويه التماثيل والتراث المصري، على يد غير المتخصصين فى الأحياء والمحافظات، فمنذ أشهر قليلة كنا على موعد مع حادثة مشابهة لهذه الواقعة، عندما تم طلاء تمثال الفلاحة المصرية، للمثّال الراحل فتحي محمود، بمدخل مدينة الحوامدية جنوب الجيزة،