لأول مرة.. أمريكية تخلع زوجها الليبي في مصر

حكمت محكمة أسرة القاهرة الجديدة بخلع سيدة أعمال أمريكية من زوجها (مستثمر ليبي) استنادا إلى القانونين الدولي والمدني، لا قانون الأحوال الشخصية، ويعد الحكم الأول
تحرير:تهامى البندارى ١٦ يونيو ٢٠١٩ - ١١:١٩ ص
خلافات زوجية- أرشيفية
خلافات زوجية- أرشيفية
لأول مرة في تاريخ المحاكم المصرية، أصدرت الدائرة 12 بمحكمة أسرة القاهرة الجديدة، برئاسة المستشار محمد فرج، حكما بالخلع بين زوجين أجنبيين من جنسيتين مختلفتين، يقيمان بمصر، إذ قضت المحكمة بخلع «ف. ي. ش»، سيدة أعمال أمريكية الجنسية، من «أ. ف. ح. ط»، مستثمر ليبي، تتخطى حساباته البنكية 120 مليون دولار، وفقا لحسابه بالبنك العربي الإفريقي. واستند عبد الحميد رحيم، الوكيل القانوني للزوجة الأمريكية، إلى المادة 13 من القانون الدولي والمادة 22 من القانون المدني، لا إلى قانون الأحوال الشخصية، كونه أول حكم قضائي بالخلع بين زوجين أجنبيين في مصر.
قال المحامي عبد الحميد رحيم، الوكيل القانوني للزوجة الأمريكية، في تصريحات لـ«التحرير» إن الزوجة تبلغ من العمر 31 سنة، وهى سيدة أعمال أمريكية، والزوج يبلغ 41 عاما، مستثمر ليبي، رغبت الزوجة في إنهاء حياتها الزوجية معه نتيجة خلافات زوجية بينهما، إلا أنه رفض متمسكا بها، فتم اللجوء إلى محكمة