عمرو مصطفى.. قصة حب فاشلة صنعت منه ملحنا

عمرو مصطفى أعلن اعتزاله مجال التلحين، بعد مرور 20 عاما على أول أغنية قدّمها "خليك فاكرني" لعمرو دياب، وبذلك تكون أغنية "طبعا قادرين نعملها" مع محمد حماقي، آخر أغنياته
تحرير:التحرير ١٦ يونيو ٢٠١٩ - ٠٢:٣٠ م
عمرو مصطفى
عمرو مصطفى
بمناسبة مرور 20 عاما على بداية مشواره الفني كملحن، احتفل الفنان عمرو مصطفى بهذه المناسبة وأعلن عن بداية جديدة من خلال صفحته الرسمية عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، حيث نشر صورة له معلّقا "النهارده هاكون تميت 20 سنة كملحن، ذكرى أول أغنية (خليك فاكرني)، البداية كانت (خليك فاكرني) والنهاية كانت (طبعًا قادرين نعملها)"، وأكد عمرو مصطفى أنه بذلك يعلن اعتزال التلحين والاتجاه للغناء فقط خلال الفترة المقبلة، لافتًا إلى أن هناك ألبوما قادما له هذا العام 2019، قائلًا: "بداية مستقبل جديد في الغناء فقط، الألبوم السنادي إن شاء الله".
وبعد إعلانه اعتزال التلحين، إليك أبرز المعلومات عن واحد من أهم ملحني مصر منذ ظهوره "عمرو مصطفى": 1- اسمه بالكامل "عمرو مصطفى محمد السيد أبو المجد"، من مواليد القاهرة في 31 ديسمبر 1979، وبدت عليه موهبة التلحين منذ الطفولة، عندما كان يلحن القصائد العربية الموجودة في كتاب اللغة العربية. 2- التحق بمدرسة