محبو الأنبا أمونيوس يحتفلون بتجليسه فى وادى النطرون

١٦ يونيو ٢٠١٩ - ٠١:٣١ م
الأنبا أمونيوس
الأنبا أمونيوس
نظم عدد من المواطنين من القاهرة والأقصر زيارة إلى كنيسة الصليب بوادى النطرون للقاء الأنبا أمونيوس أسقف الأقصر «المتوحد» والمُستبعد من 19 عامًا عن الإيبارشية للتهنئة بعيد رسامته أسقفًا. وقام محبو الأسقف الناسك بزيارته فى الكنيسة الصغيرة المتراميه الأطراف فى جبل وادى النطرون للتهنئة بالعيد الـ 43 لتجليسه على كرسي الأسقفية ونوال بركة صلواته، بمشاركة وفد من المفكرين الأقباط منهم كمال زاخر، وريمون ناجى، وسامح محروس، ولفيف من أبناء ايبارشية الأقصر ومحبو الأسقف من القاهرة والمحافظات المختلفة.
جدير بالإشارة أنه تم استبعاد الأنبا أمونيوس فى مجمع الأساقفة عام 2000 لأسباب تثير التعجب منها إقامته صلواته يوميا وزيادة فترة الأصوام، وتنظيم إقامة صلوات الأكاليل وغيرها بصورة كنسية، وطالب مرارًا الكثيرون من أبناء الإيبارشية بعودته مجددا للخدمة وذكر اسمه فى القداس ونظموا وقفات أمام المقر الباباوي بالعباسية