نزوة حرام.. رحلة «ذئب كرداسة» من الطلاق للزنزانة

فقد أب مشاعره الإنسانية وانساق وراء وساوس إبليس، فبحث عن إشباع نزواته الدنيئة وعاشر طفلته لمدة عام تحت تهديد السلاح حتى كشفت المستور لشقيقتها
تحرير:محمد الشاملي ١٦ يونيو ٢٠١٩ - ٠٢:٥٧ م
ندم
ندم
منذ نعومة أظافره حلم بعش الزوجية الذي سيجمعه بمحبوبته التي ستشاركه حياته، وتسانده في بناء مستقبلهما وتربية أطفالهما. تحقق الجزء الأول مع بلوغه سن الرشد، إذ تزوج السائق البسيط بفتاة نالت إشادة وموافقة أسرته، لا سيما لدماثة أخلاقها وحسن تصرفها وفق جيرانها، وانتقل الزوجان إلى عش الزوجية وتسيطر عليهما أحلام بناء غد أفضل، إلا أن تفاقم المشكلات والخلافات الزوجية التي وصلت للشجار والتراشق بالألفاظ أحيانا عصفت باستقرار البيت لتنتهي القصة بالانفصال، إلا أن المشهد الختامي كان بمنزلة كابوس مفزع.
هناك في قرية بسيطة بمركز كرداسة شمال محافظة الجيزة، تزوج "أحمد" -اسم مستعار- بفتاة تصغره بسنوات، جمعهما رباط الحب والدين، وتعاهدا على السير معا، وتجاوز الصعاب مهما بلغت قوتها، فحلما بأن تسود عشهما الهادئ أجواء من الفرحة والمحبة. رُزق الزوجان بطفلتين، فبات كل هم رب الأسرة العمل ليل نهار لتوفير احتياجات