جيران الضابط المزيف: 5 سنين واحنا فاكرينه ضابط بجد

جيرانه: نسمع أنه ضابط وطوال 5 سنوات لم يفتعل مشكلة أو يتكبر على أحد ولا نراه يرتدى الزي الميري أبدًا.. وحارسة العقار: حظه يوم ما لبس الميري اتقبض عليه
تحرير:سماح عوض الله ١٦ يونيو ٢٠١٩ - ٠٥:٠٨ م
ضابط شرطة - صورة أرشيفية
ضابط شرطة - صورة أرشيفية
تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لشاب يرتدي زى نقيب شرطة، ويبكي بحرقة ويقر بأنه انتحل صفة ضابط ونزل لتنظيم حركة المرور، مؤكدًا يقينه بأن ما فعله خطأ ولكنه أقدم على ذلك لأن الناس لا تستجيب للنظام إلا بسبب الزى الميري، بقوله: "كنت بمشي الطريق وعارف إنه غلط بس هما مبيخافوش إلا كده"، وأكد أنه ينتمي لعائلة ثرية وحاصل على بكالوريوس نظم معلومات إدارية، وأن عددا كبيرا من أقربائه ضباط، وأنه كان يتمنى أن يصبح ضابط شرطة، قائلا: "كان نفسي أبقى ظابط شرطة". «التحرير» انتقلت إلى محل الواقعة، ومسكن الشاب لتكشف كواليس ما جرى معه.
ما زالت الواقعة حاضرة على لسان الناس خاصة سائقى التكاتك وسيارات الأجرة في محطة المطبعة بشارع فيصل، إذ شاهدوا بأعينهم الشاب يرتدي ملابس ضابط ويسير حركة المرور، واستمر فى العمل على مدار يوم الخميس كاملا حتى حضرت قوة شرطة وانصرف معهم، وعلموا من أفراد أمن أنه ينتحل صفة ضابط شرطة، وبعدها وصلهم الفيديو والصور