«هاقتلك ياعمر»..خناقة ولاد العم انتهت بقتيل

خلاف على هاتف محمول دفع المتهم للتخلص من المجني عليه.. حدثت بينهما مشادة كلامية انتهت بجريمة قتل.. ضربه بـ«منجل» وعاد إلى منزله وتناول عشاءه ونام
تحرير:محمد الأشموني ١٦ يونيو ٢٠١٩ - ٠٥:٣٤ م
قتل- أرشيفية
قتل- أرشيفية
«هات الموبايل دا».. تحولت الدماء التي تجري في عروقه إلى ماء، نسي العيش والملح والروابط الأسرية، ولاحق ابن عمه في الحقل وما أن ظفر به حتى قتله بمنجل، تركه جثة هامدة وانطلق إلى منزله وكأن شيئا لم يكن، حتى عثر بعض الأهالي على الجثة فأبلغوا مركز شرطة إطسا بالفيوم، وتم نقل الجثة إلى مستشفى الفيوم العام، ولولا إصرار الأب على الانتقام لنجله وحصول القاتل على ما يستحقه من عقاب لمر الأمر مرور الكرام، حيث اتهم الأب نجل عم المجني عليه بالوقوف وراء الجريمة وبضبطه اعترف وتمت إحالته إلى النيابة لاستكمال التحقيقات.
كعادتهما كانا يتقاسمان كل شيء مع بعضهما، ولمَ لا، فهما ابنا عمومة، حتى أن الناس كانوا يظنون أن عمر وعلي أشقاء، كان يخرجان معًا بشكل يومي للعمل أو للسهر ولا يعودان إلا في الصباح الباكر، وفي بعض الأحيان كان أحدهما يقضي ليلته في منزل الآخر. ظل الحال على ما هو عليه لسنوات، حتى قام المجني عليه "عمر" ببيع