6 أسباب تدفع الإرهابيين لاستهداف الأكمنة الثابتة

يعد الانتقام سببا مهما للهجوم على الأكمنة بسبب العمليات الناجحة التي تقوم بها قوات الجيش والشرطة ضد الإرهابيين والتي تُكبد الظلاميين خسائر فادحة
تحرير:مروة السيد ١٦ يونيو ٢٠١٩ - ٠٥:٣٥ م
كمين في سيناء
كمين في سيناء
استهداف الأكمنة الثابتة في المناطق الحدودية وداخليا في مصر بات قصة معروفة وتتكرر بصورة مستمرة، والسيطرة عليها أمر في غاية الصعوبة، لا سيما أن تلك الهجمات يسبقها رصد ومراقبة للأكمنة من قِبَل الإرهابيين، وتعتمد على عنصر المفاجأة الذي ينتفي معه القدرة على المواجهة والتصرف، ورغم الردود القوية والصفعات التي تسددها قوات الأمن المصرية للعناصر الإرهابية ردا على الاستهداف المتكرر، تستمر الهجمات على نقاط التفتيش والأكمنة، وتُستَهدَف بصورة أكبر من أي مواقع أخرى، لذلك؛ تستعرض "التحرير" الأسباب التي تدفع الإرهابيين لتكرار الهجوم على الأكمنة.
قلق أمني وفزع شعبي تتعامل الحركات الإرهابية المختلفة مع الأكمنة وتتعمد توجيه ضربات متكررة لها، سواء في المناطق الحدودية والطرق الحيوية، أو في الأكمنة الداخلية الصغيرة، كجزء من الحرب الكاملة التي تشنها ضد الدولة، وتهدف العناصر الإرهابية بهذه التحركات إلى إثارة القلق لدى الأجهزة الأمنية المختلفة وإرباكها،