التموين تواجه أزمة نقص المنتجات بالمؤشر الجغرافي

نقص السلع الغذائية من كبرى المشكلات التى تواجه الحكومة خلال الفترة الماضية والتى تسببت فى ارتفاع الأسعار بشكل ملحوظ مؤخرا فى عدد من أصناف الخضراوات
تحرير:أسماء فتحى ١٧ يونيو ٢٠١٩ - ٠٢:٣٠ م
الخضار
الخضار
شهدت الأسواق المحلية خلال الأشهر الماضية خللا فى حجم المعروض من الخضار. وجاءت البداية الأقوى مع ارتفاع أسعار البطاطس ووصول الكيلو لنحو 20 جنيها، ثم تلا ذلك ارتفاع أسعار الطماطم لنحو ثلاثة أضعاف السعر المطروح ووصول الكيلو لنحو 12 لـ15 جنيها، وأخيرا جاءت أزمة الليمون التى وصل خلالها السعر إلى نحو 80 جنيها، الأمر لم يتوقف عند الخضار بل طال الياميش فى موسم رمضان وبعض أصناف البقوليات ومن بينها العدس والأرز والفول، كل هذا دفع عددا من الجهات المعنية وعلى رأسها وزارة التموين لدراسة الأمر فى محاولة منها للوقوف على حل جذري لأزمة نقص السلع فى الأسواق.
المؤشر الجغرافى هو عبارة عن إشارة توضع على المنتج لتربطه بمكان معين مما يؤهله ليصبح "براند" معروفا عالميا، ويشترط أن يكون إنتاج السلعة أو المنتج مستمرا ومسجلا عالميا وفقا لعدد من المحددات والضوابط المتعلقة بالتعبئة والتغليف والشكل واللون والحجم. اقرأ أيضا: ثلاث سلاسل تجارية تفوز بإدارة 7 مجمعات