انتحار طلاب الثانوية العامة.. من أين تبدأ المواجهة؟

ثلاث حالات انتحار ومحاولة حصيلة الثانوية العامة حتى الآن.. مغيث: الأسرة والنظام التعليمي واليأس من المستقبل أهم الأسباب.. وبركات: ظاهرة خطيرة يجب دراستها
تحرير:مؤمن عبد اللاه ١٧ يونيو ٢٠١٩ - ١١:٥٨ ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
«من بوابة المستقبل إلى بوابة الآخرة» مع اقتراب ماراثون الثانوية العامة تتحول المنازل المصرية إلى ما يشبه الثكنات العسكرية، التي تُسخر فيها الأسر جميع إمكانياتهم لأبنائهم، آملين فى حصول أبنائهم على مجموع كبير يمكّنهم من الالتحاق بكليات القمة وجني ثمار عام كامل من القلق والتوتر والانتظار، إلا أن السنوات الأخيرة طرأت على المجتمع المصري فيها ظاهرة جديدة تستحق الدراسة والوقوف على أسبابها لمعالجتها، ألا وهى تحول موعد امتحانات الثانوية العامة إلى موسم انتحار الطلاب، ففى نفس الموعد من كل عام يقدم عدد من الطلاب على الانتحار.
الأسباب الخوف من خوض الامتحانات والشعور باليأس من المستقبل، والقلق والتوتر والضغوط الأسرية المستمرة وشعور الطلاب بأن مرحلة الثانوية العامة هي مسألة حياة أو موت وأنها نهاية المطاف، حوّل الثانوية العامة من بوابة العبور للمستقبل إلى بوابة الآخرة، بالإضافة إلى أن الفترة العمرية الحرجة التى يكون فيها الطالب