2019 سنة كبيسة على «السبكية».. خسائرهم بالملايين

إخفاقات كبيرة تعرضت لها أفلام عائلة السبكي؛ فبعد أن كانوا يتباهون بتحقيق أعلى إيرادات، جاء العام 2019 ليثبت أن الخلطة التجارية لم تعد جاذبة للجمهور
تحرير:ريهام عبد الوهاب ١٨ يونيو ٢٠١٩ - ١٢:٠٠ ص
المنتج أحمد السبكي
المنتج أحمد السبكي
في الوقت الذي كانت تشهد فيه السينما المصرية حالة من التخبط الشديد عقب ثورة 25 يناير، غامر «آل السبكي» بأموالهم وكانوا هم الجهة الإنتاجية الوحيدة التي تقدم أفلاما تحقق إيرادات مرتفعة، ونحن هنا ليس بصدد الاتفاق أو الاختلاف مع نوعية الأفلام التي قدمت، لكن نسلط الضوء على التغيير الذي حدث للشاشة الذهبية خلال العام 2019، الذي يشهد طرح أفلام مختلفة، يرى النقاد أنها نقلة نوعية للسينما المصرية على مستوى الإخراج والإنتاج، حيث تراجعت الأفلام التجارية، وانصرف الجمهور عنها.
يعود هذا التراجع إلى أسباب مختلفة، أبرزها التنوع فى الأعمال السينمائية المعروضة ما بين الدراما والأكشن والكوميديا والرومانسي، حيث لم يعد الجمهور مجبرا على دخول الفيلم المتاح وأصبح أمامه فرصة للاختيار، وهذا يثبت عكس الكلام الذي صرح به السبكي قبل 5 سنوات، بأحد المواقع الإخبارية، والذي يقول فيه: «أرفض