هضبة ترامب.. إسرائيل تكافئ واشنطن في الجولان المحتل

كافأ نتنياهو الرئيس الأمريكي بعد إعلان ترامب "سيادة إسرائيل" على الجزء الذي احتلته من سوريا خلال حرب عام 1967، ثم ضمته عام 1981 وتقيم فيها مستوطنات.
تحرير:وفاء بسيوني ١٧ يونيو ٢٠١٩ - ٠٣:١٥ م
نتنياهو يدشن هضبة ترامب
نتنياهو يدشن هضبة ترامب
منذ وصوله للبيت الأبيض سعى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى إرضاء إسرائيل على حساب فلسطين وسوريا من خلال اتخاذ العديد من القرارت المجحفة التي تخالف الأعراف الدولية بداية من الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ومن ثم نقل السفارة الأمريكية إليها، ثم اتباع العديد من وسائل الضغط على السلطة الفلسطينية للقبول بصفقة القرن، وصولا إلى الاعترف بـ"سيادة إسرائيل" على الجزء الذي احتلته في سوريا "هضبة الجولان". فأمس قامت حكومة الاحتلال خلال احتفالية عقدت في الجولان السوري المحتل، بالمصادقة على إقامة مستوطنة جديدة.
وفي خطوة ينظر إليها البعض على أنها "مكافأة" للرئيس الأمريكي على سياساته المنحازة للاحتلال الإسرائيلي منذ وصوله للحكم، حملت هذه المستوطنة اسم الرئيس الأمريكي، حيث سيكون اسمها "رامات ترامب" أي "هضبة ترامب". ففي جلسة خاصة للحكومة في منطقة "بروخيم"، التي تبعد 12 كيلومترا فقط عن خط الهدنة مع سوريا بهضبة